للاشتراك بالنشرة الاخبارية

على الرغم من كون الدراسة تنتهي رسميا بعد ثلاث سنوات، لكن علاقة المدرسة بخريجها، لا تنتهي ابدا. تحافظ المدرسة على علاقة وثيقة مع خريجيها، وتستمر باشراكهم في العمل والابداع والمعارض والعروض وورشات الفنانين والزيارات. جزء من الخريجين انضموا الى هيئة التدريس في المدرسة واخرون وجدوا مكانا لهم في طاقم الادارة والمشاريع الاخرى التي تسهر المدرسة على انتاجها.  آخرون حازوا على اسم لامع في عالم الفن ووجدوا طريقهم فيه كأمناء معارض ومنتجين ومؤسسي أطر ثقافيّة هامة. نحن نؤمن بالعمل الدؤوب الممتد على اميال بعيدة ونسهر على الاستثمار في العلاقات الشخصيّة التي تتجسد في فترات التعليم ايمانا منا انها تُساهم في دعم الطلاب والمدرسة والخريجين انفسهم.

  • 1.jpg
  • 2.jpg
  • 3.jpg
  • 4.jpg
  • 5.jpg
  • 6.jpg
  • IMG_6000.jpg
  • IMG_6086.jpg
  • IMG_6147.jpg
 Musrara - Beyond No Man’s Land الصورة عن هذا المعرض، في غاليري اندريه مايزلين في نيويورك (صفحة المعرض في موقع الغاليري). قدم جزء من خريجي المدرسة اعمالهم في هذا المعرض.

من بين خريجي المدرسة: يان طيخي، خريج قسم التصوير (٢٠٠٩)، فنان يعمل في مجالات فنيّة متعددة تشمل عروض الفيديو والتصوير. محاضر كبير في مدرسة معهد الفنون في شيكاغو، يعمل في اسرائيل والولايات المتحدة.

ستيف سابيلا، خريج قسم التصوير الفوتوغرافي لعام ١٩٩٧، مصوِّر وفنان اعمال تشكيليّة عالميّة، يعيش ويعمل في برلين. شاركت أعمال سابيلا في العديد من العروض في صالات عرث ومتاحف ومهرجانات دوليّة.

نڤات يتسحاك، خريجة قسم الاعلام الجديد، فنانة اعمال تركيبية فيديو وصوت، شاركت في مهرجانات ومعارض عديدة، ومتاحف مركزيّة. حاصلة على العديد من الجوائز والمنح.

فراس ابو سرية، خريج قسم الاعلام الحديث، عام ٢٠١٤، فنان متخصص بعدة مجالات، مشروعه النهائي "ولمارت هوليلاند"، والذي تناول جدار الفصل العنصري حصد اهتماما كبيرا في الصحف المحليّة بالاضافة الى نقد متحمِّس. ياعيل شاحر، خريجة قسم التصوير (٢٠٠١)، مصوّرة وسينمائيّة، قدمت عددا من المعارض الفرديّة في غالير طوڤا اوسمان في تل ابيب ومتحف الفنون الاسرائيليّة في رمات غان وفي غاليري ميكا في تل ابيب. اخرجت فيلما وثائقياّ بعنوان "مليسا MOM وأنا" حاز على العديد من الجوائز الدوليّة، وشارك في مهرجان الافلام الدولي للافلام الوثائقيّة في نيو ديلهي وفي لندن، والمهرجان للفنون النسائية في رحوڤوت ومهرجان الافلام الوثائقيّة في فيلاديلفيا حيثُ حصل على جائزة افضل سيناريو.

رائد بواية، خريج قسم التصوير لعام ٢٠٠٦، مصوِّر فلسطيني، يعيش ويعمل في باريس. شاركت اعماله في صالات عرض ومتاحف في اسرائيل واوروبا.

اريك بوترمان، خريج قسم الاعلام الجديد، يعمل كمصوِّر ومحرِّر فيديو، فنان فيديو وفيديو لايف واسقاط الخرائط. شارك في اعمال فيديو في عدد من المعارض في البلاد والعالم من بينها  futer en seine في باريس وفي ال Matadeor في مدريد. عضو في مجموعة الفنانين المقدسيين No Coast وهي عبارة عن منصة للمبدعين المستقلين في القدس في مجال الصوتيات والمرئيات.